أحمد العبدالله: تعاون مع «ايزري» لانشاء مدارس ذكية في الكويت

 أعلن الرئيس الفخري للمجموعة الكويتية لأنظمة المعلومات الجغرافية الشيخ أحمد العبدالله الأحمد الصباح عن تعاون مستقبلي مع «ايزري» لانشاء مدارس ذكية في الكويت، اضافة الى توفير الدعم العلمي والخبرات اللازمة لمشروعات التكنولوجيا الصغيرة والمتوسطة، واكد ضرورة الاستفادة من الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها «ايزري»، والتي يستفيد من خدماتها أكثر من 350 ألف جهة ومستخدم حول العالم، منهم 13 ألفاً في الكويت.
جاء ذلك لدى افتتاحه مؤتمر مستخدمي ايزري الشرق الأوسط وأفريقيا لنظم المعلومات الجغرافية الذي تستمر فعالياته حتى الثالث والعشرين من أكتوبر الجاري في فندق ريجنسي، بحضور مؤسس ورئيس معهد الأبحاث البيئية الأمركية «ايزري» جاك دنجرموند.
وقال الشيخ أحمد العبدالله ان زيادة الاقبال على استخدام نظم المعلومات الجغرافية تؤكد أهميتها كعلم مستقبلي يسهم في بناء الدول، والكويت ليست بعيدة عن ذلك، فقد كان عدد المشاركين في أول معرض نظمته المجموعة الكويتية لأنظمة المعلومات الجغرافية 75 جهة مشاركة عام 2002، وفي مؤتمرنا اليوم وصل الى 750 جهة مشاركة من القطاعين العام والخاص، من 26 دولة.

وأضاف ان استخدام تكنولوجيا وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية سيساهم في توفير ميزانيات ضخمة للدولة، حيث ان ادارة الخدمات في مختلف القطاعات تكلف الدولة حوالي ثلاثة مليارات دولاراً سنوياً، ويمكن الاستفادة من نظم GIS في توفير جزء كبير من هذه الميزانية.
وعبر جاك دنجرموند عن سعادته بالمشاركة في المؤتمر الذي يسلط الضوء على نظم المعلومات الجغرافية وتطبيقاتها.وقال ان أنظمة المعلومات الجغرافية تعتبر الوسيلة العملية لتصميم وادارة مستقبلنا من خلال التعرف على ماضينا وحاضرنا، وقد ساهمت في قياس وعلاج التلوث البيئي وتطوير وادارة مصادر الطاقة والموارد الطبيعية، وتخطيط النقل والادارة والمرافق والمباني والاتصالات والأشغال العامة، مع رصد البيئة وما يحدث لها من تغيرات.
وأضاف دنجرموند ان نظم المعلومات الجغرافية تساعد في التنبؤ بالكوارث الطبيعية، وتوفر المعلومات اللازمة للتعامل معها بصورة أفضل، كما توفر قاعدة بيانات مكانية وزمانية دقيقة وشاملة يمكن تنفيذها بعدة أنماط، والاستفادة من شبكات الحاسب المشتركة وشبكة الانترنت وشبكات الاتصالات لدعم مستخدميها من محترفين ومهنيين ومستخدمين عاديين.
وكشف دنجرموند عن أحدث التطبيقات المبنية على أساس نظم المعلومات الجغرافية، أو ما يسمى العلم المكاني الجديد «القصة المكانية «، وهي عبارة عن خرائط الويب التفاعلية التي يمكن من خلالها كتابة النص مع محتويات أخرى لكتابة أوتقديم قصة حول العالم، وقال ان «ايزري» يوفر الامكانيات اللازمة لاكتشاف وتطوير تقنيات القاء القصص المكانية، من خلال استخدام بعض القوالب الخرائطية المكانية المعده سلفاً ومصادر أخرى لتمكين الآلاف من مستخدمي GIS ومطوري الويب، وأخصائيي التصميم وغيرهم من بناء ونشر قصصهم الخرائطية الخاصة.
وأعرب دنجرموند عن أمله في ان تستفيد جميع الوزارات والمنظمات والجهات العامة والخاصة حول العالم بصورة أكبر من التطبيقات والاكتشافات الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية، ما يساعد متخذي القرار في كل مكان خصوصاً في المنطقة العربية التي لم تستفد بشكل كبير ومرض من نظم المعلومات الجغرافية، بما يحقق مستقبلاً أفضل.
وقال مدير عام شركة «أوبن وير» اياد عرب ان نظم المعلومات الجغرافية قطعت في السنوات السابقة أشواطاً عديدة وحققت انجازات في كافة المجالات، وان ذلك يفسره الزيادة الكبيرة في السنوات الماضية لعدد الجهات التي تبنتها ولعدد المستخدمين لها. وأضاف: «اليوم نعزز زيادة عدد المستخدمين لنظم المعلومات الجغرافية باحتضان مؤتمر مستخدمي ايزري في أفريقيا والشرق الأوسط لنظم المعلومات الجغرافية في الكويت، حيث يتلاقى في هذا الحدث العالمي أكثر من 600 خبير ومستخدم وعارض لتكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية، من كافة أنحاء العالم تحت سقف واحد ليتبادلوا المعلومات والخبرة وليشاهدوا أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في هذا المجال».
http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?Id=393034

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s