2014 الاجتماع الثالث لمجموعة مستخدمي نظم المعلومات الجغرافية

عقد الاجتماع الثالث لمجموعة مستخدمي نظم المعلومات الجغرافية و ذلك بحضور كل من :

  1. الشيخ احمد العبدالله الاحمد الجابر الصباح
  2. د. نبهان النبهان
  3. د. جاسم العلي
  4. د. أنور الحربي
  5. إياد عرب
  6. ندى أبو حطب
  7. شروق عبدالناصر

يوم الأحد الموافق 24 يونيو ٢٠١٤ لمناقشة جدول اعمال الاجتماع الثاني:
١- آخر التحديثات على الموقع الالكتروني لمجموعة مستخدمين نظم المعلومات الجغرافية في الكويت
٢- مناقشة تفاصيل تنظيم مؤتمر ايزري للشرق الأوسط وشمال افريقيا في شهر أكتوبر القادم في دولة الكويت بالتعاون مع ايزري
٣- تشكيل لجنة مصغرة لمراجعة ترجمة كتاب مصطلحات GIS
٤- مناقشة الدورات التدريبية

وفد خليجي يطلع على تجربة الكويت بمجال نظم المعلومات الجغرافية

70719

الكويت-[kuna]-[البشرى]: اطلع وفد خليجي على تجربة دولة الكويت في مجال تطوير نظم المعلومات الجغرافية واستدعاء المعلومات البيئية من خلال تأسيس قاعدة بيانات واسعة.

وقالت رئيس قسم المعايير ومتابعة حالة البيئة في الهيئة العامة للبيئة عبير العبري ان أعضاء الوفد زاروا مكتب الرقابة والتفتيش والطوارئ البيئية في الهيئة واستمعوا الى شرح مفصل عن قاعدة البيانات ومكوناتها المختلفة وأهميتها بما تحتوي من معلومات. وذكرت انه تم التطرق الى الاهداف الاستراتيجية لنظام (اي مسك) الذي يتميز بتعزيز عملية تطوير وتبني السياسات والممارسات التي تساهم في حماية البيئة وصون مواردها الطبيعية علاوة على استعراض آلية العمل لتطبيق المعايير البيئية في المنشآت الصناعية في البلاد باستخدام التكنولوجيا الحديثة مثل النظام العالمي لتحديد المواقع (جي بي اس) وتقنيات الاستشعار عن بعد وتحليل صور الاقمار الصناعية.

http://www.albushraa.com/?p=31084

“العجمي: “الاستراتيجية الصناعية 2035” ستساهم في تقديم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني

قال مدير عام الهيئة العامة للصناعة بالوكالة محمد فهاد العجمي لدينا امور نقوم بالعمل عليها حاليا منها انجاز خطوة تطبيق نظم المعلومات من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة في دعم وتسهيل اجراءات المستثمر الصناعي, الامر الذي سيكون له انعكاسات ايجابية على الاستثمارات الصناعية والقطاع ككل.

واضاف العجمي على هامش حفل نظمته الهيئة العامة للصناعة لتكريم القائمين والعاملين على انجاز خطوة تطبيق النظم التي امدتها الهيئة العامة للمعلومات للهيئة العامة للصناعة, نركز حاليا على دعم المستثمر الصناعي من خلال حل ازمة توفير الاراضي والعمل على استصلاحها بالاضافة الى تسهيل الدورة المستندية.

وتابع من ابرز الامور التي نستهدفها حاليا هي نظام المعلومات الجغرافية الالية. هذه الخطوة ستساعد الهيئة على الاطلاع على جميع القسائم وهي خطوة تعاونية الاولى من نوعها بين الهيئتين, الامر الذي سيعزز التعاون بين الطرفين. وحول الاراضي الصناعية وكيفية معالجة ازمة توفيرها, قال العجمي لانزال نعمل على انجاز ارض الشدادية ونتوقع ان يتم تسليم نحو 165 الف قسيمة للمستثمرين الصناعيين خلال الثلاث سنوات المقبلة.

واوضح أنه لدينا بعض المناطق الاخرى الى جانب ارض الشدادية, وعند استلامها من البلدية بشكل رسمي سنعمل على توفير ميزانية لاستصلاحها وتغطية جميع احتياجات المستثمر الصناعي حتى عام 2050. هذه بعض من الخطط المدرجة في اجندة الهيئة ونعمل على تطبيقها وفق جداولها الزمنية المحددة.
استمر في القراءة

«الزراعة» نالت الجائزة الدولية في «المعلومات الجغرافية»: استخدام التقنيات الحديثة لتأهيل محمية صباح الأحمد

حصلت الهيئة العامة للزراعة و الثروة السمكية على جائزة التميز الدولية من شركة «Super Geo» للعام 2013 في تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية، وذلك خلال المؤتمر الدولي الذي عقد بالكويت يومي 27 و28 مايو الماضي تحت عنوان «اكتشف نظم المعلومات الجغرافية الثاني – Discover GIS».

وذكر بيان للهيئة انها قامت باستخدام التقنيات الحديثة في تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد لبناء نظام معلومات جغرافي متكامل لمحمية صباح الأحمد الطبيعية والتي تقع في شمال شرقي الكويت بمساحة إجمالية تبلغ 332 كيلو مترا مربعا.

وأوضح ان محمية صباح الأحمد الطبيعية تهدف إلى إعادة توطين الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض والمحافظة على الصفات الطبيعية للبيئة بالكويت.

وأوضح ان تلك المحمية كانت تعرضت لدمار شامل أثناء الغزو العراقي الغاشم حيث قامت مراقبة «تنمية النباتات الفطرية» التابعة لإدارة البحوث والمشاتل الزراعية بقطاع الثروة النباتية بالهيئة بتنفيذ مشروع إلكتروني متطور باستخدام احدث التقنيات الحديثة في مجال تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد لإجراء عمليات المسح وإعداد الخرائط ونظام المعلومات الجغرافي المتكامل لإعادة تأهيل بيئة المحمية.

وقال مراقب «مراقبة تنمية النباتات الفطرية» في الهيئة جلال التحو ان أهمية المشروع تنبع من كونه من أوائل مشاريع إعادة تأهيل البيئة فضلا عن انه الأول الذي يستخدم تقنيات وأدوات حديثة ومتطورة تقنيا لاسيما المتعلقة بأعداد خرائط رقمية للموقع الجغرافي للمحمية.

وذكر ان المشروع تم تنفيذه بالتعاون مع إحدى الشركات المحلية المتخصصة في هذا المجال وهو أحد مشاريع إعادة تأهيل البيئة للكويت، مبينا ان المشروع يعد النقطة الأولى لانطلاق استخدام أنظمة المعلومات الجغرافية المتطورة على بقية المحميات الطبيعية في البلاد.
استمر في القراءة