العبدالله: دور بارز لجمعيات النفع العام في التنمية

مؤسسات الدولة استفادت من الخرائط الذكية في جميع المجالات المنيفي: نظم المعلومات «GIS» تعتمد على الحاسبات الآلية عائشة الجلاهمة عبر وزير النفط والإعلام الشيخ احمد العبدالله عن سعادته بافتتاح أول مركز لأنظمة المعلومات الجغرافية في جمعيات النفع العام على مستوى الدول الخليجية بل الدول العربية، لقناعته بالدور المهم لجمعيات النفع العام في عملية بناء الوطن وتنمية المجتمع.
وأضاف العبدالله في حفل افتتاح أول مركز لأنظمة المعلومات الجغرافية مساء امس الأول ان جمعيات النفع العام لها دور بارز في دعم عملية التنمية والمساهمة في رفع مستوى الوعي لأفراد المجتمع في المجالات المتعددة بالبلد من خلال الدورات التدريبية والندوات التثقيفية والمؤتمرات والتواصل المستمر مع المسؤولين ومتخذي القرار بالدولة ونحن في الكويت ما يقارب 95 جمعية نفع عام ولا يقف دور الجمعيات هذه عند تنمية المجتمع بل يفوق ذلك بإشراك هذه المنظمات الأهلية في العديد من اللجان وفرق العمل المهمة التي تخدم الدولة.
وقال العبدالله: قناعتي كانت ومازالت بان استخدام التكنولوجيا المتقدمة والحديثة المتمثلة بأنظمة وعلوم التقنية المصاحبة لها مثل الاستشعار عن بعد وأنظمة «GIS» للمعلومات الجغرافية له بالغ الأثر في إدارة الأعمال الميدانية والإدارية والفنون و«GPS» لتحديد المواقع عالميا للعديد من مؤسسات الدولة المختلفة وعلى سبيل المثال تستخدم الخرائط الالكترونية الرقمية في مجال استكشاف مكامن البترول وحفر الآبار وتحديد شبكات نقل البترول وغيرها من الأعمال المهمة المناطة بمؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها. استمر في القراءة

الحمود تدشن مشروع أطلس للمرافق والخدمات التعليمية

88200pxدشنت وزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي الدكتورة موضي الحمود اليوم المرحلة الاولى لمشروع الاطلس الوطني للمرافق والخدمات التعليمية الذي يهدف الى دعم اتخاذ القرار في وزارة التربية.

وقالت الوزيرة الحمود بعد تدشين المرحلة الأولى من مشروع الأطلس التعليمي بالتعاون مع معهد الكويت للابحاث العلمية ان العمل يجري لاستكمال المرحلة الثانية من المشروع الذي يخدم عمليات الصيانة للمدارس وربطها مع قطاع المنشآت في الوزارة ليتم عمل الصيانات بشكل دوري وفوري لحاجة اي مدرسة.

واضافت ان المشروع يجعل جميع البيانات المتعلقة في المدارس ومؤشراتها متوفرة لمن يرغب في الحصول على اي معلومة عن مدارس الوزارة كما انها توفر معلومات لمتخذي القرار في الوزارة لمساعدتهم على اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.

واوضحت أنها تسلمت من المسؤولين عن المعهد نتائج المرحلة الأولى لمشروع الأطلس الذي بدأ تنفيذه منذ عامين وهو يعد من المشاريع الرائدة في مجال دعم اتخاذ القرار بوزارة التربية في كافة المجالات التي تخص العملية التربوية وما يلزم ذلك من مرافق وخدمات متعددة.

وقالت الحمود ان نتائج المؤشرات التربوية لدعم اتخاذ القرار تعد من أهم النماذج التي تم بناؤها أثناء تنفيذ مشروع الأطلس الرقمي للتعليم حيث أنها تساعد متخذي القرار وراسمي السياسات بالوزارة اضافة الى الباحثين التربويين والمخططين في تحديد نقاط القوة والضعف في العملية التعليمية بدولة الكويت وكيفية النهوض بها إلى المستوى المأمول.

استمر في القراءة